[email protected]

يوم السلام العالمي يحتفل به في 7 ايلول من كل عام

يوم السلام العالمي  يحتفل به في 7 ايلول من كل عام

 

 

 
أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 7 أيلول 2001 القرار المرقم 282/ 55 ،واعتبار 21 ايلول من كل عام ، يوما عالميا للسلام او يوم السلام العالمي . وأعلنت الجمعية أنه سيُحتفل بهذا اليوم بوصفه يوما لوقف إطلاق النار وعدم العنف في العالم. وهو دعوة لجميع البلدان والشعوب إلى التزام وقف الأعمال العدائية خلال ذلك اليوم. ودعت جميع الدول الأعضاء والمؤسسات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية وغير الحكومية والأفراد إلى الاحتفال باليوم الدولي للسلام بصورة مناسبة، بما في ذلك عن طريق التعليم وتوعية الجمهور والتعاون مع الأمم المتحدة في تحقيق وقف إطلاق النار على النطاق العالمي.

انطلقت صيحة السلام في المؤتمر الذي دعا له اتحاد النساء الديمقراطي العالمي في مدينة فراكلو في بولونيا ، وهي مدينة مسحتها الغارات الجوية مسحا في الحرب العالمية الثانية .. ، وتألفت لجنة تحضيرية لعقد مؤتمر للسلم برئاسة عالم الذرة الشهير البروفيسور جوليو كوري دعت الى مؤتمر يعقد في باريس عام 1949 . تغير مكان الاجتماع لينعقد في براغ من قبل وفود الشرق ! هكذا انعقد المؤتمر في مدينتين في آن واحد ! ودعت اللجنة الى عقد مؤتمر ثان في شفيلد بانكلترة .. وقد عرقلت ذلك الحكومة البريطانية مما حمل الوفود على ان تجتمع في وارشو عام 1950 .. في هذا المؤتمر انبثق مجلس السلم العالمي .

 لم يكن ذلك بمعزل عن ضغط الرأي العام الدولي وشعوب المعمورة التي اختبرت الحربين العالميتين البربريتين.. الهلوسة النازية... سباق التسلح النووي ... الدكتاتوريات الفاشية والشمولية.. جنون حربي الخليج ... هيروشيما والرعب النووي ... الخراب والدمار البيئي في العالم الصناعي المتقدم ... الانفاليات الصدامية ... الحروب الأهلية في أوربا ... حروب الابادة الاميركية ضد شعوب فييتنام وكمبوديا ولاوس ... الاحتلال الاميركي للعراق ... الاوجه الكارثية للتكنولوجيا الحديثة كالحوادث العرضية الخطيرة والانهيارات المفاجئة في المحطات النووية وآثار استخدامات اليورانيوم المنضب DU ... الخ.

 ولم يكن ذلك ايضا بمعزل عن ضغط الحركات الأجتماعية المعادية للتكنوقراطية وقاعدتها الاجتماعية: الحركات المعادية لنشر السلاح النووي، الحركات المناضلة من أجل البيئة والمدافعة عن سلامة الطبيعة والتوازن البيئي، الحركات الأجتماعية النسائية التقدمية.

 كما لم يكن ذلك بمعزل عن كفاح مجلس السلم العالمي الذي صادف يوم 2/9 من هذه السنة الذكرى الخامسة والخمسون لتأسيسه والكفاح البطولي لعموم المنظمات الديمقراطية العالمية وبالاخص اتحاد الشبيبة الديمقراطية العالمي واتحاد الطلبة العالمي واتحاد النساء الديمقراطي العالمي واتحاد نقابات العمال العالمي .