[email protected]

يوم الصحة العالمي منذ 7 نيسان/أبريل 1948

يوم الصحة العالمي  منذ 7 نيسان/أبريل 1948


 
يحتفل العالم في 7 نيسان/أبريل من كل عام بيوم الصحة العالمي . وفي مثل هذا اليوم تُنظّم في جميع أنحاء العالم آلاف المناسبات لإبراز أهمية الصحة لكي يعيش الإنسان حياة مثمرة وسعيدة .
نظراً لأهمية موضوع الصحة وتأثيرها على مصير البشرية، خُصص يوم 7 نيسان/ أبريل، ذكرى تأسيس منظمة الصحة العالمية، ليكون "يوم الصحة العالمي"، وهو حدث تحييه المنظمة وهيئاتها بشكل سنوي، بحيث يتم اختيار موضوع جديد كل عام، وذلك من أجل تسليط الأضواء على قضايا الصحة العامة التي تلقى اهتماماً على نطاق دولي واسع.
ويُعدّ ذلك اليوم عملية تأييد عالمية ونشاط لزيادة الوعي العالمي نحو تحريك القضايا الصحية.
ويبقى الهدف الرئيسي لهذا اليوم هو محاولة التأثير على الرأي العام وتحفيز النقاش حول دور الغذاء الصحي والنشاط البدني والأبحاث والنشاطات الطبية.
ويُلاحظ حالياً أن هناك اهتماماً دولياً متزايداً بقضايا الصحة العالمية، إلا أن ذلك غير كافٍ وأن هناك الكثير مما يجب عمله من أجل إنقاذ أرواح الكثيرين، وتعزيز مستوى الحياة الإنسانية.
ولقد تعهدت جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على الوفاء بـ الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015، والتي من بينها تخفيض معدل وفيات الأطفال، وقف انتشار فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز ووقف انتشار الملاريا وغيرها من الأمراض الرئيسية  .
في أعقاب الحرب العالمية الثانية تمّ تأسيس هيئة الأمم المتحدة، التي تفرّعت إلى منظمات وجمعيات عدة لكلٍّ منها مجال تهتم به على الصعيد الإنساني، ومن بين تلك المنظمات تبرز "منظمة الصحة العالمية"، التي بدأ العمل الجاد لإقامتها على أساس أن الصحة هي حالة من السلامة بدنياً ونفسياً واجتماعياً، لا مجرد انتفاء حالة المرض أو العجز.
وقد شهدت تلك المنظمة النور في السابع من نيسان/أبريل 1948م. وحدد دستور تلك المنظمة الوليدة هدفاً ينبغي أن يسعى العالم إلى بلوغه ألا وهو: أن تبلغ الشعوب أرفع مستوى صحي ممكن. لا يزال هذا الهدف هو محرّك تلك المنظمة ومكاتبها الإقليمية.
وفي سبيل تحقيق ذلك الهدف حددت تلك المنظمة لنفسها الخطوات التالية:
 توجيه وتنسيق العمل الصحي على الصعيد الدولي وتشجيع التعاون التقني في هذا الميدان.
 مساعدة الحكومات، بناءً على طلبها، في تدعيم الخدمات الصحية.
 تقديم المساعدة التقنية المناسبة، وفي حالات الطوارىء، المعونة اللازمة للحكومات المعنية بناءً على طلبها.
 تنشيط جهود الوقاية والمكافحة للأمراض الوبائية والمستوطنة وغيرها، والعمل على تقدّم وتطوير تلك الجهود.
 تعزيز وتنسيق الأبحاث في مجالات الطب والخدمات الصحية.
في السنوات الماضية ركزت منظمة الصحة العالمية على المجالات التالية في احيائها ليوم الصحة العالمي :
 في العام 2000 كان اليوم العالمي للصحة بعنوان: "وقاية دمّي تبدأ مني" .
 في العام 2001 كان العنوان: "الصحة العقلية -كفى تجاهلا لها–هيا نعتني بها".
 وفي العام 2002 كان العنوان: "تحرّك من أجل صحتك"
 وفي العام 2003 كان العنوان:"شكّل مستقبل حياتك"
 وفي 2004 كان العنوان هو: "السلامة على الطريق يقلل الحوادث" .
 وفي سنة 2005 كان العنوان على موضوع صحة الطفل والام ,
 وفي سنة 2006 كان الموضوع " العمل معا  من اجل الصحة "