[email protected]

تقرير حول اعتداءات عكا

تقرير حول اعتداءات عكا

""التعايش هو شعار، في خاتمة المطاف عكا هي مدينة مثل رعنانا، كفار سابا وحيفا، ويجب الحفاظ على هويتها اليهودية. لا أعتقد أ  ن هناك خلاًفا، عكا هي عاصمة الجليل، آلاف السنين من التاريخ اليهودي. نحن هنا للحفاظ على الهوية اليهودية ولتقوية الروح ولاجتياز الامتحان القومي بشرف" "

رئيس المدرسة الدينية في عكا، الراب يوسي شطيرن

 

تسلسل الأحداث

تقرير مرحلي

آخر تحديث: 14 تشرين الأول

"التعايش هو شعار، في خاتمة المطاف عكا هي مدينة مثل

رعنانا، كفار سابا وحيفا، ويجب الحفاظ على هويتها اليهودية. لا

أعتقد أ  ن هناك خلاًفا، عكا هي عاصمة الجليل، آلاف السنين من

التاريخ اليهودي. نحن هنا للحفاظ على الهوية اليهودية ولتقوية

الروح ولاجتياز الامتحان القومي بشرف"

رئيس المدرسة الدينية في عكا، الراب يوسي شطيرن

سيارة مواطن عربي، عكا، 11 تشرين الأول

الصور في هذه الوثيقة من: "عرب 48 "، "بانيت"، "واينت"، "عكونت"

إعداد علاء حليحل

ائتلاف أهالي عكا - مجموعة من ممّثلي جمعيات ومؤ  سسات ونشيطين وشخصيات جماهيرية

للتفاصيل وللتنسيق:

علاء حليحل 0508714001

سامي هواري 0506939516

مؤنس خوري 0505391933

إياد برغوثي 0525128116

ريم حزان 0528993793

2

تشرين الأول 2008 في عكا

وقائع

الثلاثاء، 7 تشرين الأول

عضو الكنيست عباس زكور، من سكان عكا، يرسل رسالة إلى وزير الأمن الداخلي، آفي ديختر،

يطالب فيها الشرطة بوضع سيارات شرطة في بؤر الاحتكاك بين اليهود والعرب ويحّ ذر من مصيبة

خلال يوم الغفران، وذلك في أعقاب أحداث وقعت في يوم الغفران في السنوات الأخيرة. طلبه لم

يست  جب.

الأربعاء، 8 تشرين الأول (ليلة يوم الغفران)، حوالي منتصف الليل

توفيق الجمل، عربي يسكن في عكا، 48 سنة، يصل بسيارته بيت أقربائه من

عائلة شعبان، الذين يسكنون في "شيكون همزراح". أراد توصيل ابنته التي

ساعدت الأقارب في إعداد الكعك لعرس مخ ّ طط للأسبوع التالي. قاد الجمل سيارته

ببطء وبهدوء دون راديو أو س  ماعات. ورافقه في السيارة ابنه، 18 عا  ما، وصديق

الإبن، 20 عا  ما. وقد هاجمهم بالحجارة شبان يهود، بعد أن خرج من سيارته

وصعد إلى بيت أقربائه، حيث اتصل من هناك بالشرطة. "حياتي، وحياة ابني وصديقه كانت على بعد

شعرة من الموت" – أفاد الجمل.

كان هناك 15 شخ  صا محاصرين في بيت عائلة شعبان، محاصرين ويتع  رضون لهجوم من قبل

الحشود اليهودية، في حين تقف الشرطة جانبا. إنتشرت شائعة في مدينة عكا القديمة بأن أحد

المحا  صرين قد قتل وكانت هناك دعوة للناس بالخروج لمساعدة المحاصرين وإنقاذهم. بالمقابل،

أجرت الشرطة مفاوضات مع المعتدين اليهود (!) لإنقاذ أبناء العائلة العربية، في محاولة لمنع

مواجهة إضافية بين العرب المتجمهرين في المكان وبين سكان الحي اليهود.

بعد عدة ساعات تم إنقاذ أبناء العائلة. مئات الشبان العرب الغاضبين عادوا للمدينة القديمة وفي

طريقهم قذف بعض منهم حجارة باتجاه سيارات ومحلات في شارع بن عامي في المدينة.

الخميس، 9 تشرين الأول

مع انتهاء يوم الغفران، تجمهرت جموع يهودية في منطقة محطة القطار في شرق المدينة وفي

الشيكون الشمالي. ُق  در عددهم بنحو 1500 شخص. ضابط لواء الشمال في الشرطة، بريغادير

شمعون كورين، أفاد عن بؤرتي شغب – الأولى بين مفترق شطراوس ومفترق نجمة داود الحمراء

في الحي الشرقي في المدينة، حيث تجمع مئات اليهود الذين أرادوا الاعتداء على عرب، والثاني في

حي فولفسون، شمالي محطة الباصات في عكا. قذف المعتدون اليهود حجارة، اصطدموا مع

الشرطة، وهاجموا الما  رة العرب. تم اعتقال

10 ، و  جرح عدد من المواطنين.

حاصر مئات اليهود بيت عائلة أبو عتبة في

شارع أحاد هعام 21 ورجموه بالحجارة،

متسببين بخرا ٍ ب وسط صرخات "الموت

للعرب". وقد  جرح عدد من أبناء العائلة.

في الليلة نفسها عقد مفّتش الشرطة العام،

اللواء دودي كوهين، اجتما  عا مع قادة

الجمهورين العربي واليهودي في عكا. في

نهاية الاجتماع قال المفتش العام أنه "من

المهم أن تخرج دعوة من الجميع للهدوء

التام. على الجميع مراجعة الذات وتهدئة

3

الخواطر. يجب الوصول إلى وضع يسود فيه الهدوء المدينة، وتعود فيه الحياة إلى مجراها الصحيح".

خرجت دعوات للتهدئة، فو  را، من قادة الجمهور العربي، ولكن ليس من قادة الجمهور اليهودي.

كذلك، فإن رئيس الحكومة إيهود أولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني طالبا بتهدئة الوضع، ولكن

لم يسمع حتى اليوم استنكار إسرائيل  ي رسم  ي لعنف المعتدين اليهود.

الجمعة، 10 تشرين الأول

 جرح في أعمال الشغب مع انتهاء العيد 8 مواطنين

على الأقلّ (كان الجرحى من الطرفين، ولكن

وبشكل تك  رر مرا  را،  جرح اليهود من قبل

الشرطة، خلال مواجهات معها، أما العرب فقد

جرحوا من قبل المعتدين اليهود). وتم وضع 500

شرطي في المدينة. على الرغم من تصريحات

الشرطة حول نيتها منع تواصل أعمال الشغب في

أحياء شرق المدينة، لم يت  م ص د المعتدين فعلا،

حيث واصلوا اعتداءاتهم على العرب الذين

يسكنون في المنطقة.

فرقت الشرطة تجمه  را ليهود قرب مدرسة

"اشكول". رجم المعتدون هناك بالحجارة عد  دا من

سيارات وبيوت العرب. خلال أعمال الشغب تم

اعتقال عشرة أشخاص.

هاجم الحشد اليهودي بيت عائلة حماد قرب كلية

الجليل الغربي، وبيت عائلة برغوثي في شارع

هيوتسريم 3، وبيت آخر لعائلة عربية في شارع

أحاد عام. تم إحراق بيتين اضافيين لعائلات عربية

في الليلية نفسها في شارع الراب لوباز وشارع

رمحال.

أعلن رئيس البلدية شمعون لنكري عن إلغاء "مهرجان عكا للمسرح الآخر"، الذي يعقد سنويا في

المدينة، وكان من المفترض أن يفتتح في الخامس عشر من الشهر الجاري. وقال لنكري: "أمام

الشعور بالغضب والمهانة لدى السكان، سيكون عقد المهرجان عديم المعنى". وهذا على الرغم من

دعوته في الليلة السابقة لجموع شعب إسرائيل إلى القدوم إلى عكا للمهرجان. جاء إلغاء المهرجان

بعد دعوة المعتدين اليهود في المدينة لإلغائه كعقوبة اقتصادية ضد عرب المدينة.

أعمال شغب في شوارع يهودية في عكا: شارع الكلعي، بن شوشان وأحاد هعام. في هذه الأحياء

أغلبية يهودية وتسكن فيها نحو 20 عائلة عربية. تجمهر المعتدون اليهود في الشوارع، صرخوا

"الموت للعرب"، وهاجموا بيوت العائلات العربية، في محاولة منهم لتهجير سكانها، وتدمير البيوت

وإحراقها. اعتقلت الشرطة ثلاثة شبان يهود. أعمال الشغب تتواصل: تم إحراق أشجار وحاويات

نفايات في أرجاء المدينة. جرى نشر رسالة هاتفية قصيرة بين سكان المدينة اليهود تدعو إلى مقاطعة

محلات العرب وت  جارهم.

قبيل منتصف الليل تم اعتقال ثلاثة يهود حين حاولوا الاعتداء على بيت عائلة عربية. المواجهات

العنيفة تتج دد في الح  ي الشرقي في المدينة. تم اعتقال 12 متظاه  را.

السبت، 11 تشرين الأول

بعض ممثلي الجمهور العرب في عكا أصدروا بياًنا استنكروا فيه السائق لقيادته سيارته في يوم

الغفران؛ السائق اعتذر علانية، بما في ذلك في لجنة الداخلية التابعة للكنيست. ممثلو الجمهور

اليهودي في المدينة، رئيس البلدية وراب المدينة رفضوا قبول الاستنكارات. الاعتداءات تواصلت،

ورئيس البلدية يطالب باعتقالات إضافية.

4

تم نشر عريضة في الإنترنت وعليها تواقيع لمبدعين ومثّقفين عرب ويهود يطالبون بعقد مهرجان

ع ّ كا في موعده.

عند المساء يقوم حشد يهود  ي بإحراق بيت آخر لعائلة عربية. الشرطة تصطدم مع المعتدين اليهود.

الأحد، 12 تشرين الأول

عدد من النساء والأطفال العرب من

العائلات التي ت  م إخراجها من بيوتها

في المدينة، يحاولون العودة إلى

بيوتهم لأخذ أغراض وملابس،

لكنهم لا ينجحون في ذلك. فتتظاهر

العائلات في اليوم نفسه أمام مقر

البلدية، حيث يأتي معتدون يهود،

أي  ضا، ويعتدون عليهم.

رئيس البلدية، لنكري، يغير من

موقفه، ويص  رح: "أنا مسرور من

أن القيادة العربية تستنكر الحادث

الخطير".

في أربعة أيام المواجهات، ألقي

القبض على 54 شخ  صا، نصفهم

من اليهود ونصفهم الآخر من

العرب. وبصورة منهجية، عندما

أح  ضر ال  معتقلون إلى المحكمة،

غالبية ال  معتقلين اليهود أطلق

سراحهم، في حين ت  م تمديد اعتقال

العرب. وزير الثقافة أعلن

 معارضته لتأجيل مهرجان عكا.

يقول ،ynet وفي  مقابلة أجراها مع

قائد المنطقة الشمالية في الشرطة،

اللواء شمعون كورن، إن العنصر

ال  مسيطر الذي يقوم بأعمال الشغب

الآن في عكا هم اليهود: "نحن

نعرف بالضبط  من هم هؤلاء، وإننا

سنقبض عليهم". وقد أوضح أنه

عندما تهدأ الأوضاع، أي  ضا،

ستستم  ر الاعتقالات: "في حيازتنا

أدّلة وسنقوم بتقديم لوائح اتهام".

وفي ر د على أحداث العنف ي  عد

رئيس المدرسة الدينية "  ر  وح

تسفونيت"، الحاخام يوسي شطرن،

بأن يقام، عاج ً لا، حرم لمدرسة

دينية للجنود المتدينين في المدينة،

ويعلن: "عكا هي الامتحان الوطن  ي

في النضال من أجل طابع أرض

إسرائيل".

5

الاثنين، 13 أكتوبر

تعتقل الشرطة ابن توفيق الجمل، المواطن العربي الذي دخل بسيارته في ليل الغفران إلى الح  ي

اليهود  ي واُتهم بإشعال الأحداث، وتحقق معه على الرغم من أنه كان  محا  ص  را وحياته في خطر.

خلال اليوم تقوم الشرطة بإطلاق سراح الابن وتعتقل الجمل نفسه، الذي  حقق معه وت  م تمديد اعتقاله.

الشرطة تدعي أنه  مشتبه في قيادته السيارة بسرعة كبيرة ج دا، وأنه ه  دد حياة الناس، و"م  س المشاعر

الدينية" عندما سافر في شارع يهود  ي ليلة يوم الغفران.

يذكر أن م  س المشاعر ليس مخالفة قانونية، وكذلك السفر بالسيارة في ليلة يوم الغفران.

الثلاثاء، 14 أكتوبر

وفود تضامن مع سكان المدينة العرب، بادر إليها يهود وعرب، تزور المدينة. أعمال الشغب ض د

العرب في عكا تحظى باهتمام عالم  ي وعرب  ي. قيادات شعبية عربية تطالب بإقامة لجنة تحقيق  مستقلة

و  محايدة، وليس، بالضرورة، لجنة تحقيق رسمية؛ "تعّلمنا درس أكتوبر 2000 "، ص  رح قادة عرب.

لا يوجد حلّ، حتى الآن، للعائلات العربية التي ُ طردت من ح  ي شرق المدينة في ليالي أعمال الشغب.

غالبيتهم تمكث في فنادق وفي بيوت لأقاربهم، والشرطة لا تعمل على إعادتهم إلى بيوتهم.

6

تشرين الأول 2008 في عكا

اعتداءات يهود متطرفين على عرب في السنوات الأخيرة

اعتداءات اليهود على العرب في مدينة عكا لم تبدأ ليلة يوم الغفران 2008 . فمنذ عام 2002 ، وعشية

إقامة المدرسة الدينية للجنود المتدينين وانتقال ال  مستوطنين إلى المدينة، بدأت موجة الاعتداءات،

الإرهاب والتخويف.

وفي ما يلي تفاصيل عن بعض من الأحداث التي ت  م توثيقها، من ضمن أحداث كثيرة:

:2002

إحراق سيارة المحامية مديحة ر  مال التي تسكن في شارع الكلعي، في أعقاب عملية تفجيرية في

نتانيا.

:2005

إحراق 3 بيوت لعائلات عربية في شارع الكلعي 12 : عائلة ر  مال، شعبان وخلايلة.

: أواخر 2007

الاعتداء على صبحي مرسي، عرب  ي يسكن في الح  ي نفسه، وإحراق سيارته.

: 8 نيسان 2008

متط  رفون يهود يحرقون بيت عائلة ر  مال، م  رة أخرى. زجاجات حارقة ُتقذف إلى داخل البيت عند

الساعات المتأخرة من الليل، حيث كان أفراد العائلة نائمين. وبأعجوبة لم يسفر ذلك عن  مصابين.

: 23 نيسان 2008

انتهاك حرمة مسجد المنشية من قبل أربعة شبان يهود يسكنون في الح  ي. وقد اعترفوا في أثناء

التحقيق معهم، أيضا، ب  محاولة حرق بيت عائلة عربية قبل ذلك ببضعة أشهر.

بد  ءا من عام 2002 وحتى اليوم، ُتشاهد دعوات "الموت للعرب" مرشوشة على الحيطان في الح  ي،

وفي داخل المصاعد الكه  ربائية بشكل دائم.

7

تشرين الأول 2008 في عكا

شهادات العائلات ال  معتدى عليها

عائلة علي

وليد وتمام علي يسكنان في شارع لوبز 6 منذ عام 1976 مع ثلاثة أبنائهم. يوم الخميس الأخير، 9

تشرين الأول، في حوالي الساعة 19:30 ، لاحظ أبناء العائلة حش  دا كبي  را - نحو ثلاثمئة شخص -

يقترب نحو البيت. وخلال ثوا ٍ ن بدأ الحشد بإلقاء الحجارة وإطلاق صرخات "الموت للعرب"، "أخرجوا

من هنا، هذه دولتنا"، وما إلى ذلك. وابل من الحجارة الكبيرة (بلاط أرصفة) ك  سر الأبواب والشبابيك

في البيت، بما فيها باب زجاج  ي كبير على طول صالون البيت. استم  ر الحادث نحو ثلاثين دقيقة. كلّ

ما في البيت تك  سر، وحاول ال  معتدون الاقتراب. أم العائلة، السيدة تمام علي، أغمي عليها نتيجة هبوط

ضغط دمها.

اتصلت العائلة م  رة تلو الأخرى بالشرطة، وكان الجواب الذي تلقته أن الحادث معروف، وأن هناك

فوضى في كلّ عكا، وأنهم يعالجون الأمر. الشرطة لم ت  صل، وقد اتصل أفراد العائلة، أي  ضا،

بأقاربهم، ليأتوا لإنقاذهم.

أخو وليد علي، مع ابنه البكر، وصلا بسيارتهما، إ ّ لا أنه ت  م إغلاق الدخول إلى الشارع من قبل

الشرطة ولم يسمحوا لهما بالدخول. ظلاّ ساعة ونصف الساعة تقريبا يرجوان الشرطة، حتى وافق

شرطيان عربيان كانا يقفان هناك على إدخالهما، وقد رافقاهما حتى البيت. فقاموا م  عا بإنقاذ أفراد

العائلة من بيتهم. كانت أم العائلة في حالة جسدية صعبة، وكانت العائلة كلها  مصابة بالذهول.

في أثناء عملية الإنقاذ، واصل ال  معتدون إلقاء الحجارة والشتائم، كما أطلقوا الهتافات  معربين عن

سرورهم "لنجاحهم" في طرد أفراد العائلة من بيتهم.

وبعد أن خرج أفراد العائلة من بيتهم، قام ال  معتدون بج  ر سيارة السيد علي إلى وسط الشارع، قلبوها،

وواصلوا رجم البيت والسيارة بالحجارة. وفي وقت متأخر أكثر من ذلك المساء، اتصل أحد الجيران

اليهود وحكى أن ال  معتدين أضرموا النار في السيارة. وقد قامت الشرطة لاحًقا بوضع 6 من أفراد

الشرطة على مدخل البيت.

8

وفي صبيحة يوم الغد، الج  معة، وصل إلى البيت الابن البكر مع صديقه لأخذ ملابس، نقود، وعدد من

الأغراض الأخرى. وفي اللحظة التي وصلا فيها إلى هناك، وصل إلى المكان عشرات ال  معتدين

اليهود وبدأوا بتهديدهما بأنهم سيعتدون عليهما إن لم يتركا المكان. وقد نادوهما "عرب قذرون"

وشتموهما.

خاف الشابان، لم يأخذا شيئًا، وتركا المكان. وهما في طريقهما إلى الخارج، قال أحد الجيران، وهو

مدير قسم في بلدية عكا، لل  معتدين: "أخرجوهما، لا تدعوهما يبقيان، لا نريد عربا في الح  ي، ولا في

الدولة، أي  ضا، هذه دولتنا". أفراد الشرطة الذين كانوا هناك لم يتدخلوا.

وفي ذلك المساء أحرق ال  معتدون، أي  ضا، سيارة الابن البكر، على مرأى من أفراد الشرطة.

وفي يوم الغد، عند خروج السبت، أشعل ال  معتدون النار في البيت، أمام أعين أفراد الشرطة.

تصاعدت ألسنة النيران من البيت، ورغم أن الجيران اليهود اتصلوا بالإطفائية، ورغم قرب المحطة،

استغرق وصول الإطفائية إلى المكان ربع ساعة.

في مساء الأحد، حاول الأبناء أن يأخدوا من البيت كتبا وملاب  س يحتاجها الابن الأصغر للمدرسة.

عندما وصلوا إلى البيت، وجدوه محروقًا ومن دون كهرباء، ولم يستطيعوا الاطلاع على ما خّلفه

الحريق من أضرار.

حكى لهم الجيران أنه ت  م نهب البيت قبل الحريق، وأنه ت  مت سرقة أمتعة كثيرة.

عائلة سعدي

هناء وجلال سعدي يسكنان في شارع يوسف جديش في الحي الشرقي لعكا. للزوجين ثلاث بنات

6 و 3.5 ، ولهناء ابنان بالغان من زواج سابق: تامر زيدان ( 24 ) و  عمري ، منهما، أعماره  ن: 7

زيدان ( 20 ). يوم 9 أكتوبر، كان الزوجان، الابنان والبنات الثلاث، يمكثون في شقتهم، حيث تج  مع

حشد هائج من اليهود خارج بيتهم.

قام الحشد باقتحام بوابة البيت، أتلفوا الحديقة وح ّ طموا أباجور الصالون وشباك الشرفة الزجاج  ي.

تو  جهات العائلة إلى الشرطة عبر الهاتف لم تجد لها جوابا، ولم تحضر الشرطة لل  مساعدة أو الإنقاذ.

وبعد ذهاب الحشد، هربت هناء إلى الشرطة راجلة، وطلبت ال  مساعدة، في البداية من شرط  ي كان في

الطريق، فأجابها: "لتتعلموا در  سا"، ث  م لدى وصولها إلى محطة الشرطة، حيث طلبوا منها العودة إلى

بيتها من دون مرافقة ش  رطية، ووعدوها بأنهم سيرسلون دورية استطلاع خا  صة، سري  عا.

9

رجعت هناء إلى بيتها راجلة، رغم المخاطر ال  متربصة في الطريق. انتظرت ساعات طويلة حتى

قدوم دورية الاستطلاع الش  رطية.

وفي يوم الغد، تجمهر الحشد اليهود  ي م  رة أخرى إلى جانب البيت. وقريبا من الساعة 21:00 بدأوا

برمي البيت بالحجارة، مع إطلاق المسبات، الشتائم والأقوال العنصرية، وقد ألحقوا بالبيت أضرا  را

جسيمة، وزرعوا الخوف والرعب في قلوب أفراد البيت (ومعهم ثلاث بنات صغيرات!). وبعد

عشرين دقيقة تقريبا وصلت دوية استطلاع خا  صة وطلبت من أفراد العائلة إخلاء البيت من أجل

إنقاذهم. ت  م إنقاذ أفراد العائلة بسيارة ش  رطية، حيث قام الحشد ال  مستعر بقذف السيارة بالحجارة.

وصلت السيارة إلى محطة الشرطة، حيث أبلغ أفراد العائلة البالغون بأنهم  محتجزون، وقد ت  م نقل

البنات الصغار إلى أقارب العائلة. في يوم الغد، 11 أكتوبر، عند الساعة 14:00 قامت الشرطة

بإطلاق سراح هناء، إ ّ لا أنها واصلت احتجاز جلال، تامر و  عمري.

ثلاثتهم، بالإضافة إلى 5  محتجزين آخرين، ت  م إحضارهم لتمديد اعتقالهم، حيث أصدرت محكمة

الصلح في الكريوت حكمها بإطلاق سراح كلّ ال  محتجزين اليهود من جهة، وبتمديد اعتقال الثلاثة، من

جهة أخرى.

عندما كان أفراد العائلة  محا  صرين في البيت، وما من جواب من الشرطة، قاموا بإلقاء الحجارة ر  دا

على ال  معتدين، في  محاولة منهم لإبعادهم. وبهذه الحجة، اعتقلت الشرطة أفراد العائلة البالغين. وقد

تك  رر ذلك، أي  ضا، في أحداث هجوم أخرى؛ حيث اعتقلت الشرطة ضحايا الاعتداء مع ال  معتدين،

وفي المحكمة شاهد الضحايا كيف أن ال  معتدين يطلق سراحهم، في حين يت  م تمديد اعتقالهم هم.

عائلة ر  مال

يوم الأربعاء الفائت ت  م إخراج عائلة ر  مال من بيتها في شارع الكلعي في عكا، تحت حماية الشرطة،

وذلك في أعقاب القلق على حياتهم. ولا يزال أفراد العائلة، حتى اليوم، يتنقلون من بيت إلى بيت ولا

يستطيعون العودة إلى بيتهم. في  مقابلات للصحافة العربية، هاجمت أ  م العائلة، رونزا ر  مال، الشرطة

على تقاعسها في مواجهة ال  متط  رفين اليهود الذين يفرضون حالة من التخويف والعدوانية، ويقومون

10

بالاعتداء على العائلات العربية في الح  ي. وقد ذكرت أنها وأولادها يعيشون في ظروف صعبة ج دا،

 متنقلين من بيت إلى بيت، من دون حاجاتهم الأساسية التي تحتاجها كلّ عائلة.

البنت، ولاء، ناشدت جميع المؤسسات والمسؤولين التدخل سري  عا لحلّ ضائقة العائلة وإعادتها إلى

بيتها. تسكن العائلة في هذه الأيام في شقة مك  ونة من غرفتين في فولفسون، حيث يسكن فيها 10

أنفس.

يوم الأحد ( 12 أكتوبر) تو  جهت ولاء إلى الشرطة ل  مساعدتها على العودة إلى بيتها للتز  ود بالملابس

والأغراض الأخرى التي تحتاجها العائلة. إ ّ لا أن الشرطة رفضت مرافقتها بحجة: "لسنا سائقي سيارة

أجرة لكم". لكن بعد إصرار العائلة، وافقت الشرطة على تلبية الطلب فقامت دوريتان بمرافقة سيارة

الأجرة التي سافر بها أفراد العائلة. وعند مدخل شارع القلعي لاقوا مظاهرة عنيفة قام بها يهود

صرخوا "الموت للعرب". الشرطة انسحبت على الفور، وطلبت من العائلة أن تعود أدراجها.

رونزا ر  مال تقول إن للاعتداءات هدًفا واح  دا: "طردنا من حينا، ودفع العرب إلى ترك عكا".

وأوضحت: "لكننا سنبقى في عكا التي فيها  ولدنا، رغم أعمال العنف ض دنا".

عائلة خلايلة

ت  م إخراج عائلة خلايلة من بيتها في شارع القلعي من قبل الشرطة، في 10 أكتوبر، بعد أن هاجم

بيتهم  معتدون يهود. أم العائلة وأربعة أبنائها يتنقلون في المدينة من دون سقف يؤويهم. في 12

أكتوبر تو  جهت إلى بلدية عكا بطلب إيجاد حلّ لضائقتها.

قالت خلايلة خلال  مقابلة صحافية: "وضعنا خطير ج دا. الأولاد لا يذهبون إلى المدرسة، لا يوجد

ملابس، لا يذهبون إلى العمل. تو  جهنا إلى البلدية للحصول على  مساعدة، حيث إن ذلك من واجبها،

بطلب توفير مكان مؤقت. وقد طلبنا، أي  ضا، أن يرافقونا إلى حينا لجلب احتياجاتنا وملابسنا."

في 12 أكتوبر، حاولت العائلة العودة إلى بيتها لجلب أشيائها، إ ّ لا أنها هو ِ جمت و ُ طردت بيد ال  معتدين

اليهود.

عائلة شعبان

بيت عائلة شعبان في شارع القلعي 3 سطا عليه ال  متطرفون اليهود، عاثوا فيه فسا  دا وأحرقوه بالكامل.

الشرطة لم تح ِ م البيت في ساعتها، واكتفت بإخراج أفراد العائلة منه.

11

عائلة مرسي

في 11 أكتوبر هاجم ال  معتدون اليهود بيت صبحي مرسي في حي المنشية شرق المدينة. فكانت شهادة

مرسي في  مقابلة صحافية: "لقد ح ّ طموا وأتلفوا كلّ شيء؛ إنما يدلّ ذلك، فقط، على الكراهية الكامنة

في صدورهم منذ سنوات طويلة". وبعد الهجوم ت  م إحراق بيت مرسي بالكامل.

عائلة برغوثي

بيت عائلة برغوثي في شرق المدينة في شارع هيوتسريم، ت  مت  مهاجمته أكثر من م  رة واحدة، خلال

أعمال الشغب، تض  رر وت  م إضرام النار فيه.

12

تشرين الأول 2008 في عكا

النشاطات الساعية لتهويد عكا

ي:  ه12 ت 4 يّ ا /( َ ! " #$ ق أو '( ط *+ ار 
  و  ة ا  اث ا  

67891 ن ا 1 ا ;8 <=>? ا @18 #$ م وا >< ه

من الجدير قراءة الدعوات العنصرية لمقاطعة المحلات العربية في عكا أسوة مع الدعوات للاستيطان

في اللد (منذ 2002 )، والتي تحول قسم منها حاليا إلى واقع، من خلال رؤية العلاقة بينها وبين نشاط

المستوطنين في يافا. تسللت في السنوات الأخيرة "بذور الاستيطان" التابعة لليمين القومي إلى اللد،

الرملة، عكا ويافا وإلى مناطق تنطوي على "خطر ديمغرافي"، وبتشجيع من السلطات المحلية، إذ

تتعهد بالقيام ب "نشاط اجتماعي".

في عكا اليوم قرابة 200 طالب "يشيفا" (مدرسة دينية) بالإضافة إلى قرابة 1000 مستوطن.

"نواة أومتس"

"نواة أومتس" (جرأة بالعربية) – نواة توراتية اجتماعية – أسستها مجموعة مستوطنين خريجي

"يشيفات هيسدير" من الخليل، كدوميم وجنوب الخليل. أحد مؤسسيها هو يشاي روبين، الذي ولد ونشأ

في المستوطنة ال "ايديولوجية" ألون موريه المحاذية لنابلس. كان روبين وصديقه دافيد كوهين في

الطريق الى اقامة مستوطنة جديدة على إحدى التلال في منطقة الخليل، ولكنهما وصلا في خاتمة

المطاف الى عكا.

في العام 1997 ، استوطنت في عكا مجموعة مؤلفة من عائلات شابة بغية تقوية "تهويد المدينة". بين

مشاريعها المركزية: مشروع "دمج – طلاب متطوعون في المجتمع" – مشروع خاص لتشجيع

الاستيطان في المدينة.

13

هناك المزيد والمزيد من المستوطنين الشباب الذين ينتقلون للاستيطان في مدن مختلطة كجزء من

نواة دينية-قومية تتمحور في "النشاط الاجتماعي". قسم منهم ينظر الى هذا كأمثولة بحد ذاتها؛ بينما

يرى فيه آخرون وسيلة لتعزيز الاستيطان بين الجمهور اليهودي في اسرائيل. يقود هذه النواة الراب

نحشون كوهين، خريج ال "يشيفا" في مستوطنة بيت رومانو في الخليل. في مقابلة لموقع "هآرتس"

يقول: "ليس هناك أدنى شك في أن أهمية الاستيطان في يهودا والسامرة مماثلة لتلك التي في مسجاف

عام أو كريات شمونيه".

في يافا ينشط "هئيحود هليئومي"؛ وقد ُ خصص اجتماع خاص في نيسان 2008 ل "الاستيطان" في

الرملة بمبادرة عناصر اليمين القومي: النواة التوراتية "عميحاي" وحركة "كومميوت"، التي تأسست

بعد "فك الارتباط" (مع قطاع غزة). وبالضبط كما هو الحال في المناطق المحتلة، يمكن الاصطدام

هنا بخطاب يتواجه مع مؤسسات الدولة وسلطة القانون – والى جانب هذا، دعم مؤسسي

وسوبسيديا حكومية.

في قسم من الأمكنة يدور الحديث حول بعثات اجتماعية لشبيبة المستوطنين، القادمين لجعل المجتمع

الاسرائيلي أكثر يهودية، وتقوية العداء للعرب. ويندمج هؤلاء أحياًنا في "عمليات" تضمن تمكين

عائلات دينية-قومية من تحسين جودة حياتها في مستوطنات داخل اسرائيل، في مدن مختلطة، وبدعم

اقتصادي من الدولة.

من تف  وهات رئيس "يشيفات ههسدير" في عكا، الراب يوسي شطيرن:

"عكا هي امتحان قومي، عكا الحالية هي أرض اسرائيل بعد 10 سنوات. ما يحدث اليوم في عكا هو

ما سيحدث في أرض اسرائيل. نحن نشكل الجبهة التي تمنح المدينة الشرف، ويجب تقويتها بكل

الطرق واجتياز الامتحان القومي بشرف".

"التعايش هو شعار، في خاتمة المطاف عكا هي مدينة مثل رعنانا، كفار سابا وحيفا، التي يجب

الحفاظ على هويتها اليهودية. لا أعتقد أن هناك خلاًفا، عكا هي عاصمة الجليل، آلاف السنين من

التاريخ اليهودي. نحن هنا للحفاظ على الهوية اليهودية ولتقوية الروح ولاجتياز الامتحان القومي

بشرف".

"كان هنا العديد من البيوت المعروضة للبيع، وما يحدث هو إما أن يشتريها العرب أو شبان ال

"يشيفا" الذين جلبناهم، ودخلت بعون الله الى هنا في الفترة الأخيرة 30 عائلة جديدة من النواة

التوراتية. نحن اليوم نبني هنا "كرياه" ل "يشيفا" كبيرة وحي لجنود دائميين". (موقع القناة السابعة)

أقيمت ال "يشيفا" على أرض كنيس قديم في حي كريات فولفسون. وذلك بهدف معلن لوقف انتقال

العرب الى الح  ي، والمساهمة في تهويد المدينة. وهكذا فإن بيوت ال "يشيفا"، التي يسكنها الطلاب،

تقع في بنايات وعمارات يتألف جميع ساكنيها، أو غالبيتهم الساحقة، من العرب.

مقاطعة اقتصادية – وليس لأول مرة

تم تعميم رسالة نصية هاتفية بين سكان المدينة اليهود وهي تدعو الى مقاطعة اصحاب المهن، التجار

وأصحاب المحلات العرب في المدينة.

www.akko.txt.co.il : تم فتح موقع انترنت خصي  صا لدفع مسألة المقاطعة الاقتصادية

في مظاهرات أقيمت في المدينة جرى توزيع مناشير، ُ كتب فيها: "اليهودي لا يشتري من العربي".

وقد صادقت شخصية توراتية كبيرة في المدينة على اجراء المقاطعة. تم تنظيم مقاطعات من هذا

النوع بشكل عفوي في اعقاب اكتوبر 2000 ، أي  ضا، وعلى مدار فترة طويلة تقارب السنة قّلل اليهود

من الشراء في عكا القديمة، بل حتى دخولها. وكانت محاولة أخرى شبيهة أي  ضا في أعقاب الأحداث

العنيفة في ختام عيد "سمحات توراه" قبل سنتين، لكن المقاطعة لم تنجح حينذاك.

منذ الآن، تعرضت المحلات العربية في عكا إلى ضربة قاسية. فقد ألغت البلدية مهرجان عكا

للمسرح الآخر – وهو مصدر دخل غير قليل لأصحاب المحلات في المدينة القديمة.

14

أربع سيرورات موازية تهدف إلى "تهويد" المدن المختلطة:

أ. التضييق على حياة السكان العرب، التمييز ضدهم في الخدمات ودفعهم نحو الهامش بغية اجبارهم

على مغادرة الأحياء المختلفة.

ب. محو كل دلائل الهوية العربية للمدينة، بما يشمل هدم مبان تاريخية، استكتاب التاريخ، ومحو

جميع أسماء الشوارع والمواقع العربية.

ج. شراء مبان وعقارات عبر شركات حكومية، في اطار قوانين تمت ملاءمتها لمخططات التهويد،

والتي تص عب انتقال العقارات بالوراثة، وتس  هل السيطرة على أملاك الوقف. ويجري هذا كله مرفوًقا

بتمويل غير محدود من أصحاب رساميل يهود من خارج البلاد.

د. تحويل قسم من الأحياء القديمة الى أحياء فنانين، صالات عرض ومشاريع سياحية – بدون

مشاركة العرب بالطبع.