[email protected]

استمرار ملاحقة نشطاء العمل الأهلي

استمرار ملاحقة نشطاء العمل الأهلي

"منع امير مخول من مغادرة البلاد"

قامت شرطة الحدود الإسرائيلية صباح يوم أمس الخميس 22/4/2010 بمنع السيدأمير مخول مدير عام اتحاد الجمعيات العربية ورئيس اللجنة الشعبية للدفاع عنالحريات من عبور الحدود إلى الأردن، وعلى الفور سلمته عناصر الأمن أمراإداريا صادرا عن وزير الداخلية أيلي يشاي يمنعه من مغادرة البلاد لمدة شهرين.  

وأكد وزير الداخلية الإسرائيلي ان قراره يعتمد على صلاحياته وفق البند السادسلأنظمة الطوارئ للعام 1948 وجاء في نص الأمر "انه وبعد ان توصلت الىقناعة بوجود تخوّف جدي من ان خروج أمير مخول من البلاد  من شانه المسبأمن الدولة فإنني أصدر أمرا بمنعه من مغادرة البلاد لغاية 21/6/2010"

ان المؤسسة العربية لحقوق الانسان اذ تؤكد رفضها واستنكارها الشديد لهذا الأمر،فإنها ترى انه يندرج ضمن الحملة لتضييق الخناق على مؤسسات المجتمع المدنيوالعمل الجماهيري، وتعتبر القرار انتهاكاً صارخاً للحريات الأساسية وعلى رأسهاحرية الحركة وحرية التعبير، علاوة على ان صدور القرار عن وزير الداخلية علىشكل أمر اداري يجعله قراراً سياسياً تعسفياً يفتقر لأبسط المقومات والمعاييرالحقوقية والإجراءات القانونية العادلة خاصة وانه يستند الى معلومات سرية لم تقدم امام أي هيئة قضائية مخولة..

أن اصدار هذا القرار جاء ليؤكد من جديد على استمرار تحكم أجهزة المخابراتالإسرائيلية بمجمل علاقات الدولة مع المواطنين العرب، خاصة بما يتعلق بحقهمالأساسي بالتواصل مع محيطهم العربي في كافة مجالات الحياة، كما نصت عليهالمواثيق والأعراف الدولية، وتجزم المؤسسة ان هذا المنع جاء لمعاقبة السيد مخول على دوره النشط في العمل الأهلي وحماية الحقوق السياسية للأقلية الفلسطينية في البلاد.

وتدعو المؤسسة العربية كافة المؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية، الشعبية والرسمية لأخذ موقف واضح من هذا الأمر، والعمل من أجل القيام باجراءات حازمة وفورية لحماية حقوق الناشطين في الحرية والحركة للقيام بدورهم لحماية حقوق الانسان .

 

المؤسسة العربية لحقوق الانسان

الناصرة 23/4/2010