[email protected]

كريوكي... يلا نغني موطني

كريوكي... يلا نغني موطني

ظمت حركة "حق" الشبابية في مدينة الناصرة نهاية الأسبوع الماضي، برنامج "كريوكي" تحت عنوان "يلا نغني موطني"، إيمانا منها بأن الموسيقى والأناشيد الوطنية جزء من الهوية الفلسطينية التي تحاول المؤسسات الإسرائيلية طمسها بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة، وإيمانا منها أن الأغاني والأناشيد الوطنية والتراثية جزء لا يتجزأ من الحضارة والتراث الفلسطيني المتوارث عبر الأجيال، ومن واجبها كحركة تنشط في مجال حقوق الإنسان أن تساهم ولو بالبسيط في الحفاظ على هذا الإرث المتوارث.

 

حضر الأمسية الفنية الوطنية عشرات الشباب الفلسطيني من مدينة الناصرة وضواحيها، والذين شاركوا سويًا بإنشاد "موطني"، الذي تلاه عشرات الأغاني الوطنية لأحمد قعبور وجوليا بطرس وغيرهم، كما وغنى الحضور عددًا من الأغاني الفيروزية.

 

انتهى برنامج "كريوكي: يلا نغني موطني" والذي امتد على طيلة ساعة ونصف بنشيد موطني أيضًا، في الوقت الذي أكد فيه الحضور على خصوصية هذه الأمسية لا سيّما وأنها الأولى من نوعها التي تنظمها حركة "حق" الشبابية.

 

تعد حركة "حق" الشبابية بالاستثمار بطاقات الشباب الفلسطيني المتطوع في إطارها لتنفيذ أكبر عدد من المشاريع التي تعود بالفائدة الثقافية والوطنية لشبابنا الفلسطيني، والتي تساهم أيضًأ برفع نسبة الوعي فيما يتعلق بهويتنا الفلسطينية وتجذرنا بقضتنا وتاريخنا وتراثنا وثقافتنا في ظل السياسات العنصرية التي تحاول قمعنا وطمس هويتنا.

 


22/1/2015

كريوكي... يلا نغني موطني-picture-1