[email protected]

"قرار الإتحاد الأوروبي يؤكد عدم شرعية الإستيطان ومخالفته للقانون الدولي"

"قرار الإتحاد الأوروبي يؤكد عدم شرعية الإستيطان ومخالفته للقانون الدولي"

 

ترحب المؤسسة العربية لحقوق الإنسان بقرار الإتحاد الأوروبي الذي يؤكد ان كافة الإتفاقيات الموقعة بين الإتحاد الأوروبي وإسرائيل لا تنطبق على الأراضي الفلسطينية المحتلة "عام 67"، وترى فيه تأكيداً على عدم شرعية المستوطنات، إضافة لكونه خطوة أيجابية لربط السياسات الإقتصادية والعلاقات الخارجية لدول الإتحاد الأوروبي بحقوق الإنسان والقانون الدولي.

 

محمد زيدان مدير عام المؤسسة العربية لحقوق الإنسان قال: "إن قرار الإتحاد الأوروبي يأتي كقرار سياسي هام من الاتحاد الأوروبي، أبرز وأكبر شركاء إسرائيل في الإتفاقيات الإقتصادية والتجارية، ويربط هذه الإتفاقيات بمبادئ القانون الدولي وحقوق الإنسان، إننا نأمل ونراقب لخطوات إضافية التطبيقات العملية لهذا الإعلان"، وإضاف زيدان "أننا كمؤسسة حقوقية ندعو لتوسيع هذا التوجه نحو وضع معايير حقوق الإنسان والقانون الدولي في مركز الأولويات والمعايير لتحديد علاقات الإتحاد الأوروبي بإسرائيل، ليس فقط بالمناطق المحتلة والمستوطنات فحسب، وإنما بداخل إسرائيل أيضاً، وخاصة تعاملها بقضايا حقوق الأقلية الفلسطينية في إسرائيل، لأن مفاهيم الديمقراطية وحقوق الإنسان يجب أن لا تتجزأ، ولا يجوز التعامل معها بمعايير مزدوجة".

 

 

 

مرفق رابط بيان من بعثة الإتحاد الأوروبي في إسرائيل:

 

http://eeas.europa.eu/delegations/israel/press_corner/all_news/news/2013/20131607_02_en.htm