[email protected]

للمرة السادسة عشر: جرافات الداخلية تهدم قرية العراقيب

للمرة السادسة عشر: جرافات الداخلية تهدم قرية العراقيب

 

اقدمت جرافات وزارة الداخلية صباح اليوم الخميس 10.2.2011 على هدم قرية العراقيب غير المعترف بها في النقب، وذلك استمراراً لمسلسل الهدم الذي طال القرية 16 مرة قبل ذلك خلال الاشهر الاخيرة. كما قامت "الدوريات الخضراء" وعمال "الكيرن كيمت" بحملة لزراعة الاشجار الحرشية على اراضي القرية بهدف تثبيت عملية الاقتلاع ومنع المواطنين من العودة لاراضيهم واعادة اعمار القرية كما حصل في المرات السابقة.

 

وقامت جرافات الداخلية التي رافقتها قوات كبيرة من الشرطة والجيش باقتلاع الخيم، وتدمير ممتلكات المواطنين، ومنعهم من الاقتراب الى بيوتهم اثناء عملية الهدم، كما قامت باعتقال عدد منهم بالاضافة لبعض المتضامنين الذين تواجدوا في القرية اثناء عملية  الهدم.

 

ان المؤسسة العربية لحقوق الانسان اذ تدين هذ الاعتداء المستمر على القرية واهلها، فإنها بالوقت ذاته ترى ان مشاركة وزارة الداخلية مع "دائرة اراضي اسرائيل" و"الصندوق القومي الاسرائيلي" (الكيرن كيمت) مدعومة بالجيش والشرطة بالاعتداء على اهل القرية، انما يؤكد استمرار النوايا والتخطيط للتعامل مع النقب واهله من خلال سياسة الهدم والتهجير والتجميع في اصغر مساحة ممكنة، بهدف السيطرة على الاراضي العربية وتهويد النقب وافراغه من اهله واصحابه الأصليين، في الوقت الذي يتم فيه توزيع الاراضي على المبادرين والمؤسسات اليهودية من خلال اقامة "المزارع الفردية" التي تحصل على آلاف الدونمات علاوة على الدعم الحكومي الرسمي والخدمات الاساسية.

 

ان المؤسسة العربية لحقوق الانسان  اذ تؤكد دعمها لأهل النقب وصمودهم على ارضهم، فانها تؤكد ان كافة اجراءات الهدم والتهجير تعتبر انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان الاساسية والمواثيق الدولية، وتطالب المؤسسات الدولية الحقوقية الرسمية والشعبية اعتبار قضية النقب اساسية في تعاملها مع اسرائيل، واتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية حقوق اهل النقب وضمان وقف الاعتداءات عليها.